علامات ادمان الكوكايين:

1.عند التعاطي يشعر المتعاطي بنشوة وخفة وإحساس عالي بالثقة بالنفس قد يصل إلى الإحساس بالعظمة.
2.كثرة الحركة
3.كثرة الكلام والضحك
4. يلاحظ عليه الأرق.
5. اتساع حدقة العين
6.فقدان الشهية
7.سرعة ضربات القلب مع ارتفاع ضغط الدم.

ما هي أعراض التسمم ؟

تسبب الجرعات الزائدة من الكوكايين حالة من التهيج والعصبية والعدوانية فيميل المتعاطي إلى الاعتداء على الآخرين،
ويفقد التقدير السليم للمواقف وحكمه على الأمور، ويصبح كثير الحركة وكثير الكلام والضحك بدرجة مبالغ فيها، وقد تحدث أعراض عقلية شديدة مثل الهلاوس السمعية والشعور بالاضطهاد.

اعراض الانسحاب

اعراض الكوكايين التى تنتج عن التوقف عن تعاطى الكوكايين يشعر المتعاطي بالكسل والرغبة في النوم مع شعور حاد بالكآبة قد يصل إلى التفكير في التخلص من حياته عن طريق الانتحار، يشعر أيضاً بالقلق والإرهاق الشديد وتستمر هذه الأعراض عدة أيام بسيطة ثم تختفي..
لذا فإن التوقف عن تعاطى الكوكايين ليس مشكلة لكن المشكلة تكمن في آثار التعاطي على حياة الشخص فنجد هذا الشخص أصبح مندفعاً عدوانياً عصبياً مع تدهور كفاءته في العمل وتتدهور علاقاته الاجتماعية والشخصية وقد يصبح مجرماً بسبب سعيه وراء الحصول على المال لشراء هذا العقار باهظ الثمن.

تختلف اعراض انسحاب مركباته ومشتقاته من الجسم عنها في الكحول و مركبات الهيروين و المنومات و المهدئات.. فهو يتميز بعدم وجود اختلال فسيولوجي قوي يتطلب منا احتجاز المدمن.
و لذلك فمن الممكن محاولة ادخال المريض لبرنامج تنقية من الجسم “Detoxification” في المنزل قبل أن نقرر احتجازه داخل المستشفى

وتتمثل أعراض انسحاب الكوكايين فيما يلي:

  • الشعور بالإرهاق و التعب.
  • تعكر المزاج.
  • اضطرابات النوم.
  • البعض يعاني من اكتئاب.
  • البعض يعاني من اشتباه قوي للحشيش.

ومع عدم وجود أي مركبات دوائية تتحكم في شدة اعراض الانسحاب فإن اعراض انسحاب الكوكايين تنتهي خلال أسبوع إلى أسبوعين حيث تنتهي اضطرابات النوم ويتحسن المزاج و القدرات المعرفية بصورة شبه مكتملة.
و المعظم من مدمنيه لا يسعون في معظم الأحوال إلى محاولة التعافي من التعاطي.. فمعظم العواقب السلبية التي تعود عليهم منه في معظم الأحوال ضعيفة. ولذلك فإن التحدي الكبير الواجب التغلب عليه في علاج الإدمان هو التغلب على الاشتياق الشديد الذي يسيطر على المدمن.

و تظهر الأعراض السلبية على المدمن في صورة مشاكل مستمرة تظهر في محيط العمل و في محيط الأسرة. ولذلك فعلى المعالج أن يتعامل مع المدمن بشتى الاستراتيجيات التي تضمن احتواء كل المحاور المحيطة بالمريض واستعمال الاستراتيجيات النفسية والاجتماعية و البيولوجية في العلاج.

ولتحقيق التوقف الكامل عن الإدمان يتطلب أحيانًا احتجاز المريض بصورة جزئية أو بشكل كامل داخل المستشفى و ذلك لانتشال المريض من الوسط الاجتماعي الذي يحصل من خلاله على المادة المدمنة.
و نضطر إلى عمل تحليل بول متكرر و بصورة غير منتظمة له و ذلك لضمان استمرارية الإقلاع و خاصةً في الأسابيع أو الشهور الأولى من بداية الإقلاع.
وتعتمد سياسة علاج منع الانتكاسات بصفة أساسية على العلاج المعرفي السلوكي بالإضافة إلى احتجاز المريض داخل مستشفى لعلاج الادمان و متابعة علاجه بالمنزل و ذلك للعمل على الحفاظ على ضمان استمرارية الإقلاع.

 

الاستراتيجيات النفسية الاجتماعية

وغالبًا ما يتم من خلال العلاج النفسي الفردي والأسري والجماعي ويركز المعالج على ديناميكية الإدمان و المؤثرات الايجابية التي يتجنبها المدمن و يستمتع بها و الطرق الأخرى التي من الممكن أن يحصل بها على نفس تلك المؤثرات الايجابية.
ويلعب دور العلاج الأسري دورًا مهمًا في استراتيجيات العلاج.. و يتم ذلك من خلال مناقشة العائلة في ملاحظاتهم التغيرات السلوكية التي ظهرت على المريض و مدى الضرر الذي لحق بهم أثناء فترة الإدمان و كيفية تعاملهم و استجاباتهم لمثل هذه التغيرات السلوكية.

ولابد أن نركز من خلال الأسرة على المستقبل و مدى التغيرات التي لابد أن تطرأ على طبيعة أنشطة الأسرة و التي تساعد المريض على استمرارية إقلاعه و ترشّد طاقته عن طريق توجيهها إلى اتجاهات مختلفة بعيدة عن الإدمان.
و من الممكن استخدام كل تلك الاستراتيجيات في علاج ادمان الكوكايين بالمنازل و لا يتطلب تطبيقها احتجاز المريض داخل المستشفى.

شبكة العلاج المتكاملة

و يظهر هذا الأسلوب من علاج ادمان الكوكايين عن طريق دمج العلاج الفردي والجماعي و ذلك لضمان الحصول على أكبر قدر من النجاح
ونستخدم في شبكة العلاج الجماعي كلاً من العلاج المعرفي السلوكي في العلاج الفردي من خلال إلحاق المريض في مجموعات المساندة

وهنا تتكون المجموعة من:

عائلة المريض.
أصدقاؤه.
المريض نفسه.
الطبيب
المعالج.
يجتمعون مع بعضهم من خلال جلسات علاجية متلاحقة يكمن دورها في تنمية الترابط كأداة لإلحاق المريض بمنظومة العلاج.
و أخيرًا فإن كل هذه المنظومة لابد أن تدار بواسطة الطبيب المعالج بغرض تنمية الترابط لضمان انتظام المريض على استراتيجيات العلاج المتبعة.


Leave a Reply

avatar
  Subscribe  
اشعار من