الإدمان هو مشكلة صحية معقدة يمكن أن تؤثر على أي شخص ، بغض النظر عن شخصيته

يستخدم بعض الناس الكحول أو المخدرات من حين لآخر ، ويستمتعون بآثارهم ولكن لا يبحثون عنها بانتظام
قد يجرب البعض الآخر مادة مرة واحدة ويتوقون إليها على الفور تقريبًا
وبالنسبة للكثيرين ، لا ينطوي الإدمان على مواد على الإطلاق ، مثل المقامرة

ولكن لماذا يطور بعض الناس إدمانًا على بعض المواد أو الأنشطة بينما يمكن للآخرين العمل لفترة وجيزة قبل الانتقال؟

هناك أسطورة قديمة مفادها أن بعض الناس لديهم ببساطة شخصية إدمانية – نوع شخصية تزيد من خطر الإدمان

يتفق الخبراء عمومًا على أن الإدمان هو اضطراب في الدماغ ، وليس قضية شخصية

يمكن أن تزيد العديد من العوامل من خطر إدمانك ، ولكن لا يوجد دليل على أن نوعًا معينًا من الشخصية يدفع الناس إلى إدمان شيء ما

ما هي السمات المفترضة لشخصية الإدمان؟

لا يوجد تعريف موحد لما تنطوي عليه شخصية الإدمان.
لكن الناس غالبًا ما يستخدمون المصطلح للإشارة إلى مجموعة من السمات والسلوكيات التي يعتقد البعض أنها متأصلة في الأشخاص المعرضين لخطر الإدمان

تشمل بعض الحالات الشائعة التي تم الإبلاغ عنها ما يلي :

سلوك مندفع أو محفوف بالمخاطر أو يسعى إلى التشويق

عدم الأمانة أو نمط من التلاعب بالآخرين

الفشل في تحمل المسؤولية عن الإجراءات

الأنانية

احترام الذات متدني

صعوبة التحكم في الاندفاع

عدم وجود أهداف شخصية

تقلبات المزاج أو التهيج

العزلة الاجتماعية أو عدم وجود صداقات قوية

لماذا هي خرافة؟

لا يوجد دليل يشير إلى أن الأشخاص الذين لديهم السمات المذكورة أعلاه لديهم خطر أعلى للإدمان

هذا لا يعني أن سمات شخصية معينة لا تتعلق بالإدمان
على سبيل المثال ، قد ترتبط السمات المرتبطة باضطرابات الشخصية الحدية والمعادية للمجتمع بمعدلات أعلى من الإدمان

ومع ذلك ، فإن طبيعة هذا الارتباط غامضة
يمكن أن يسبب الإدمان تغيرات في الدماغ. كما تشير إحدى المقالات البحثية لعام 2017 ، ليس من الواضح دائمًا ما إذا كانت السمة تطورت قبل أو بعد الإدمان

لماذا فكرة شخصية الإدمان ضارة؟

للوهلة الأولى ، قد يبدو مفهوم الشخصية الإدمانية أداة جيدة لمنع الإدمان

إذا تمكنا من تحديد أولئك الذين هم الأكثر عرضة للخطر ، ألن يسهل ذلك مساعدتهم قبل أن يصبحوا إدمانًا؟

لكن غليان قضية الإدمان المعقدة لنوع الشخصية يمكن أن يكون ضارًا لعدة أسباب :

يمكن أن يقود الناس إلى الاعتقاد الكاذب بأنهم ليسوا في خطر لأنهم لا يملكون “الشخصية الصحيحة” للإدمان

قد يجعل الأشخاص الذين لديهم إدمان يعتقدون أنهم غير قادرين على التعافي إذا كان الإدمان “مرتبطًا” بمن هم

يقترح أن الأشخاص الذين يعانون من الإدمان يعرضون سمات تعتبر بشكل عام سلبية ، مثل الكذب والتلاعب بالآخرين

ما الذي يؤثر على خطر إدمان شخص ما؟

حدد الخبراء عددًا من العوامل التي من المرجح أن تزيد من خطر إدمان شخص ما

تجارب الطفولة

يمكن أن يؤدي النمو مع الوالدين المهملين أو غير المتورطين إلى زيادة خطر تعاطي المخدرات والإدمان

يمكن أن يؤدي التعرض للإساءة أو الصدمات الأخرى كطفل إلى زيادة خطر إصابة شخص ما ببدء استخدام المواد في وقت مبكر من الحياة

العوامل البيولوجية

قد تكون الجينات مسؤولة عن حوالي 40 إلى 60 بالمائة من خطر إدمان شخص ما

يمكن أن يلعب العمر أيضًا دورًا و المراهقون ، على سبيل المثال ، لديهم خطر أعلى لتعاطي المخدرات والإدمان من البالغين

العوامل البيئية

إذا رأيت أشخاصًا يسيئون استخدام المخدرات أو الكحول أثناء نشأتك ، فمن المرجح أن تستخدم المخدرات أو الكحول بنفسك

عامل بيئي آخر هو التعرض المبكر للمواد. يزيد الوصول السهل إلى المواد في المدرسة أو في الجوار من خطر الإدمان

مخاوف الصحة العقلية

يمكن أن تزيد مشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب أو القلق (بما في ذلك الوسواس القهري) من خطر الإدمان

لذلك يمكن أن يكون هناك اضطرابات ثنائية القطب أو غيرها من اضطرابات الشخصية التي تتميز بالاندفاع

يُعرف وجود حالة صحية نفسية واضطراب تعاطي المخدرات بالتشخيص المزدوج.
وفقًا لإحصاءات المسح الوطني لعام 2014 حول تعاطي المخدرات والصحة ، كان لدى حوالي 3.3 بالمائة من البالغين في الولايات المتحدة تشخيص مزدوج في عام 2014

ايضا علينا ان لا ننسي انه اذا توجه احد الاشخاص المدمنين للمخدرات بهدف العلاج يمكن لـ اطباء علاج ادمان المخدرات ان يجعلو الشخص المدمن على الطريق الصحيح او زيادة الخطر عليه بالوصف الخاطئ  لذلك عليك اختيار افضل اطباء علاج ادمان المخدرات لتجنب احدى هذه الاسباب لذلك ننصح باختيار افضل مستشفيات علاج ادمان المخدرات

المصدر : https://www.hopeeg.com/blog/show/addiction-treatment-doctor 


Leave a Reply

avatar
  Subscribe  
اشعار من